الأخبار 2019

سبتمبر 2019

السابق

سامبا يعلن عن نجاح تسعير سندات دولية مدتها 5 سنوات بقيمة مليار دولار أمريكي.

أعلنت مجموعة سامبا المالية اكتمال التسعير وبنجاح تام للسندات الدولية المستحقة بعد خمس سنوات في عام 2024م بقيمة مليار دولار أمريكي، بسعر معدل ربح ثابت قدره 2.75% سنوياً. ويعتبر هذا الإصدار أول صفقة من نوعها يقوم بها سامبا منذ عام 2006م، وقد حظي بطلب هائل من المستثمرين كما يتضح من خلال دفتر الأوامر الذي بلغ أكثر من 3.7 مليار دولار أمريكي، وهو ما يمثل معدل اكتتاب يزيد بمقدار ة 3.7 مرة عن الحد المطلوب. ويعتبر هذا الإصدار للسندات البالغة قيمته مليار دولار أمريكي أول سحب في إطار برنامج سامبا للسندات المتوسطة الأجل الذي تم إنشاؤه مؤخراً بقيمة 5 مليارات دولار أمريكي والمدرج في بورصة يورونكست دبلن.

وتعتبر سندات سامبا خطوة هامة في تطور أسواق رأس المال الإقليمية، حيث أنه حالياً البنك السعودي الوحيد الذي لديه سندات قائمة في الأسواق الدولية، ومن المتوقع أن يمهد ذلك الطريق أمام جهات الإصدار لدى البنوك السعودية الأخرى للدخول إلى سوق السندات. علاوة على ذلك، فإن معدل الربح البالغ 2.75% سنوياً يعد من أدنى المعدلات السعرية التي حققها بنك شرق أوسطي، فيما يعد حجم السندات البالغة مليار دولار أمريكي هو أكبر مبلغ إصدار على الإطلاق يجمعه بنك سعودي.

وجاءت هذه السندات في أعقاب عملية تسويقية عالمية شملت اجتماعات واسعة مع المستثمرين في لندن وهونغ كونغ وسنغافورة ودبي وأبو ظبي، بلغت ذروتها في الحجم الإجمالي لدفتر الأوامر الذي بلغ 3.7 مليار دولار أمريكي من أكثر من 140 حساباً. وقد أتاح الاستقبال القوي من قبل المستثمرين لسامبا تشديد الأسعار بشكل كبير بمقدار 25 نقطة أساس نزولاً من الأفكار السعرية الأولية من 165+ MS نقطة أساس إلى التسعير النهائي البالغ 140 + MS نقطة أساس. وكان تنوع دفتر الأوامر ملحوظاً، حيث خصص 73% من السندات للمستثمرين الدوليين (41% لأوروبا، و 30% لآسيا و 2% للآخرين)، فيما اقتصر مخصص حسابات الشرق الأوسط على 27% فقط. ومن حيث نوع المستثمر، خُصص 52% لمديري الصناديق، و 37% للبنوك، و 9% لصناديق التأمين/ معاشات التقاعد، و 2% لجهات أخرى.

وقد أعرب المستثمرون عن سرورهم البالغ أزاء الخبرات المميزة التي تتمتع بها الإدارة، فضلاً عن الأسس الائتمانية القوية الذي يتمتع بها سامبا مقابل أقرانه الإقليميين والدوليين، حيث أن سامبا حاصل على تصنيف ائتماني استثماري A1 من موديز و +BBB/ من ستاندرد آند بورز و -A من فيتش (وجميعها مع نظرة مستقبلية مستقرة)، إذ أنه يتميز بأعلى تصنيف ائتماني مستقل بين البنوك الإقليمية.

وأبدى سامبا سعادته بنتائج هذه العملية، التي تعكس ثقة المستثمرين الدوليين في سامبا، والأهم من ذلك في المملكة العربية السعودية. وقد حققت هذه الصفقة نجاحاً كبيراً على الرغم من تقلبات السوق خلال فترة العرض، فقد تم تحقيق الأهداف المرجوة من حيث الحجم والسعر والقيمة.

ويرى سامبا بأن وصوله إلى أسواق رأس المال العالمية من خلال إصدار السندات سيساعد على تنويع مصادر تمويل البنك بطريقة فعالة من حيث التكلفة. فقد أتاحت بيئة الفائدة المنخفضة، واستمرار إقبال المستثمرين على القروض السعودية، تسعير صفقة قياسية.

هذا علما أن سامبا قام بتعيين كلاً من سامبا كابيتال، وبنك أبوظبي الأول، وغولدمان ساكس إنترناشيونال، وإتش إس بي سي، وبنك ستاندرد تشارترد كمدراء رئيسيين للاكتتاب ومدراء سجل بناء الأوامر، فيما تم تعيين ألين آند أوفري كمستشار لسامبا ووايت آند كيس كمستشار لمدراء الاكتتاب ومدراء سجل بناء الأوامر المشتركين.