الأخبار 2020

أبريل 2020

الإدارة العليا في سامبا تنوه بخطوات المجموعة في مجال المسؤولية المجتمعية ومساندتها لمؤسسسات الدولة في وجه جائحة كورونا

أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري، أن المواطنة الحقيقية للشركات، تفرض عليها التزاماً راسخاً بمسؤولياتها المجتمعية، يتواكب مع دورها المهني والعملي المنشود، ويتحوّل إلى قيَم ثابتة وجزء لا يتجّزأ من أجندة أولوياتها.

واعتبر الخضيري أن ما أظهره سامبا من تأهّب خلال الأزمة الحالية التي تشهدها المملكة والعالم أجمع لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وتسخير كافة إمكانياته استجابة للمبادرات والإجراءات العملية التي اتخذتها الجهات الحكومية بتوجيه من قيادتنا الحكيمة، وما اتخذه من حزمة إجراءات في هذا الصدد، يأتي في سياق الاستجابة المبكّرة التي طالما أظهرها البنك تجاه واجباته الوطنية والمجتمعية، والتي تعددت فصولها واتسعت مظلتها على امتداد الوطن، إدراكاً من سامبا لدوره الحقيقي كعامل بناء، وعنصر دعم ومساندة، وترجمة عملية لاستراتيجيته التي تنسجم بأهدافها وأبعادها مع الأهداف العليا للوطن.

وختم الخضيري حديثه بالقول: إن الأزمات تظهر المعادن الحقيقية سواء للأشخاص أو للشركات، فهي اختبار لقياس مدى التعاضد الذي يجمع بين أبناء الجسد الواحد المتمثل بالوطن، حيث مظلتنا التي تجمعنا وملاذنا الدائم وعنوان رفاهنا واستقرارنا وطمأنينتنا.

من ناحيتها أوضحت الأستاذة رانيا محمود نشار الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية بأن سامبا أدرك منذ اللحظة الأولى أن احتواء الأزمة الحالية والسعي إلى الانتصار عليها، يتطلب جهداً جماعياً، تتضافر عبره جهود مؤسسات وشركات القطاع الخاص مع الجهود الجبارة للحكومة الرشيدة لتوحيد الصفوف، على اعتباره السبيل الوحيد لتجاوز هذا التحدي، لافتةً إلى أن المجموعة عمدت إلى إطلاق سلسلة من الخطوات التي تدعم إجراءات وزارة الصحة، ووزارة الموارد البشرية ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، ومحافظة على الاستمرار في تقديم الخدمات المصرفية والمالية للعملاء وفقاً للضوابط والتعليمات الصحية والوقائية، جاعلةً سلامة الموظفين من الأولويات.

مؤكدةً بأنه يبقى الرهان معقود على أبناء هذا الوطن والمقيمين فيه ليظهروا وفاءهم والتزامهم بالتعليمات والتوجهات حفاظاً على مكانة المملكة العزيزة التي طالما منحتنا من خيراتها بلا حدود، وأظلتنا بعطائها المتدفق.